« مارس 2017 » loading...
د ن ث ع خ ج س
26
27
28
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
1

مائدة مستديرة لمنتدى آسيا والمحيط الهادئ حول تعديلات النظام الأساسي للتحالف العالمي لحقوق الإنسان

فبراير 22 2017

نظم المكتب الإقليمي لمنتدى آسيا والمحيط الهادي(APF) ومقره الدوحة، بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أمس إجتماع الدائرة المستديرة رفيعة المستوى للمنتدى حول التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية وقواعد وإجراءات اللجنة الفرعية للاعتماد. وذلك على هامش المؤتمر الدولى الذي نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول (مقاربات حقوق الإنسان في مواجهة حالات الصراع بالمنطقة العربية).

وحضر الاجتماع أعضاء الـ (APF) من رؤساء المؤسسات الوطنية الأعضاء فضلاً عن حضور الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بصفة مراقب.

وقال سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان: ناقش الاجتماع العديد من النقاط الهامة والمتعلقة بالنظام بتعديل النظام الأساسي للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان إلى جانب القواعد والاجراءات للنظام الداخلي للجنة الاعتماد الدولي التابعة للتحالف.

مشيراً إلى أن المقترحات والتوصيات التي خرج بها الاجتماع رفعها للاجتماع الذي سيعقده التحالف العالمي في مارس المقبل بجنيف ليتخذ قراره في شأنها. وتوجه د. المري بالشكر بالشكر لمنتدى آسيا والمحيط الهادي والمكتب الاقليمي للمنتدى بالدوحة على التنسيق لهذا الاجتماع وعلى الدور الكبير الذي يقومون به في عمليات رفع قدرات منتسبي المؤسسات الوطنية الأعضاء بالمنتدى.

من جهته قال السيد/ آلن ميلر الممثل الخاص لرئيس التحالف العالمي: إن اجتماع اليوم كان بمثابة فرصة ممتازة لتقوية العلاقات مع المؤسسات الممثلة للعديد من دول القارة الآسيوية والمنضوية تحت لواء منتدى آسيا والمحيط الهادي. وأضاف: نحن نحترم ونقدر الجهود التي يقوم بها المنتدى لتقوية هذه العلاقات وخير دليل على ذلك هذا الاجتماع الذي نظمه المكتب الإقليمي للمنتدى بالدوحة.

وفي ذات السياق أعتبر د. كارن فيتر مدير منتدى آسيا والمحيط الهادي أن هذا اجتماع الطاولة المستديرة بالدوحة أكبر دليل على أن هنالك الكثير من النوايا الحسنة من قبل المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان اأعضاء بشبكة الـ APF وأن لديهم القدرة على تبادل الآراء والأفكار وإبداء المقترحات الجيدة للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان. مثمناً في الوقت نفسه المبادرات والجهود التي يقوم بها المكتب الإقليمي للمنتدى بالدوحة في هذا الشأن.

إلى ذلك جددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر على هامش اجتماع الطاولة المستدير أمس مذكرة التفاهم المبرمة بينها و منتدى الآسيا باسفيك للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ف ي شأن التعاون المشترك. وتنص المذكرة على الأهداف والمسؤوليات في استمرار عمل المكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لمنتدى الآسيا باسفيك للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسانAPF، ومقره الدوحة. ويهدف المكتب إلى تقديم الدعم الفني لكافة المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان في غرب اسيا ، وكذلك تشجيع الدول على انشاء مؤسسات وطنية في الدول التي لم تنشأ فيها حتى الان .
يذكر أن المنتدى اختار دولة قطر مقراَ لمكتبه الإقليمي الفرعي وذلك خلال اجتماعات الدورة ” 20 ” للمنتدى الذي عقد في مدينة أولان باتور عاصمة جمهورية منغوليا في أغسطس 2015م.